طب كوبا : رفضنا حتى لإبنة الرئيس تقديم خدمات أطبائنا خارج المستشفى

مركز التخصصات الإستشفائية " طب كوبا "
واجهة المركز

قال مصدر رفيع في مركز التخصصات الإستشفائية " طب كوبا " إن قانونه يمنع تقديم خدمات أطقمه الطبية خارج المؤسسة.


و أضاف المصدر (الذي فضل حجب هويته)في حديث لمراسل وكالة أخبار نواذيبو أن القانون و النظام الداخلي للمركز يطبق على جميع الساعين في الحصول على خدماته دون تمييز ، و أعطى مثالا على ذلك بإبنة رئيس الجمهورية السابق التي اصطحبت حفيده و سميه  و بعدد من الوزراء و والي دخلة نواذيبو الحالي ، فالجميع ملزمون باحترام النظام و لم يحظى أي منهم بزيارة طبيب له في مسكنه رغم محاولات بعضهم الشذوذ عن القاعدة و الخروج عن النظام بل و حتى محاولة استخدام النفوذ لتلقي العلاج داخل البيت دون التنقل للمركز !


و خلال جولة داخل المركز نقل مراسل وكالة أخبار نواذيبو جملة من آراء الزوار و المرضى ، أجمعوا خلالها على ضرورة  احترام الناس لنظام المركز و شكروا إدارتها على صمودها في وجه كل المحاولة التي لا تقبل بأن يكون في البلد مؤسسة طبية بالمعايير الدولية !


و أضاف المتحدثون أن هناك من يسعون جاهدين لبث الفوضى في المركز حتى يصبح مثل باقي المستشفيات التي تمارس بداخلها التجارة بكل أصنافها و المهن الحرة ( تحويل الرصيد ، الفطائر ، السجائر و تلميع الأحذية...) ،حارمين المرضى و الزوار و الكادر الطلبي من سكينة تحتاجها هكذا مؤسسات...

هذا و يعتبر مركز التخصصات الإستشفائية بمدينة نواذيبو أحدث و أرقى مؤسسة طبية في البلد و فيه يحترم الإنسان  و يستمع للمريض في جو نظيف و سكينة دائمة، و تقدم غالبية الخدمات الطبية بما في ذلك أكثر العمليات تعقيدا و يضم عشرات الأطباء المستقدمين من جمهورية كوبا و في مختلف التخصصات الطبية.
موضوع يتبع...

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.