نواذيبو : أزمة الكهرباء تتواصل و مخزون السمك في خطر ..



تتواصل للشهر الثالث على التوالي أزمة الكهرباء في مدينة نواذيبو , متسببة في امتعاض السكان و استنكارهم لما يقولن إنه تقاعس شركة صوملك عن إصلاح الأعطال بالمحطة الكهربائية.

و يتسائل الفاعلون في مجال الصيد البحري عن مدى جدية الشركة في إصلاح الأعطال مستغربين : كيف لشركة أعلنت أنها استثمرت 200 مليون دولار في محطتين عاليتي الجهد بالعاصمة الاقتصادية أن تعجز عن المحافظة على تلك الإستثمارات الهائلة و تركها عرضة للتلف ...دون صيانة !!؟.
و يضيف الفاعلون أنهم لتثليج السمك الآن يستخدمون مولدات كهربائية صغيرة قد لا تصمد كثيرا إن طال أمد الأزمة ما سيعرض حتما مخزونهم من الأسماك للتلف !!
كما يستاء سكان الأحياء البعيدة من مركز المدينة عن أسباب هذه الانقطاعات التي طال أمدها , محملين الشركة الوطنية للكهرباء المسؤولية التامة عن ما قد تتعرض له ممتلكاتهم من أضرار جراء مسلسل الانقطاعات الكهربائية الذي فرض الظلام على شوارع المدينة الساحلية , و بعث عمليات النشل و الاعتداءات خاصة في الأحياء البعيدة من مركز المدينة.

من جانبها و للمرة الثانية خرجت مجموعة من الشباب (الصورة) في وقفة احتجاجية أمام مقر إدارة شركة صوملك بحي " الغيران " ضد انقطاعات الكهرباء و الماء بمدينتهم , و رفع المحتجون شعارات تندد بشركة صوملك , و بعد مد و جزر مع رجال الأمن تفرق الشباب على امل مواصلة احتجاجاتهم حتى تستعيد المدينة مكانتها السابقة و ألقها, حيث ظلت الكهرباء و الماء تتوفران فيها بشكل أكثر من حاجة السكان و ألأعمال كما يقولون..

هذا و تعيش العاصمة الاقتصادية أزمة كهرباء منذ عدة أشهر " عجزت " لحد الساعة صولك عن إصلاح المولد المتعطل بالمحطة الكهربائية بالمدينة و المتسبب في هذه الانقطاعات حسب مصادر من صوملك.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.