نواذيبو : ناشط شبابي يتهم قناة الموريتانية باجتزاء كلامه ! ( يتعهد باتخاذ اجراءات ضدها)


بمحض الصدفة كنت متواجد في العاصمة انواكشوط لحضور فعاليات تنصيب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي تم يوم الخميس 01/08/2019 وفي اليوم الموالي اتصل بنا أحد الزملاء واقترح علينا أن نشارك في ندوة شبابية من برنامج #أصداء الذي تنتجه وتبثه القناة الموريتانية الثانية ويتناول في تلك الليلة أصداء تنصيب الرئيس
وقراءة في برنامجه الطموح الذي إنتخبه الشعب الموريتاني على أساسه وعن المقترحات والحلول المتاحة التي من خلالها سيتمكن الرئيس من تنفيذ تعهداته مع العلم أن الحلقة كانت مسجلة وبعد بثها الليلة تبين أن المحاور المهمة في مداخلتي تم اقتطاعها بالكامل ، وهنا سأبين مضمون مداخلتي للرأي العام قبل أن أتخذ الإجراءات المناسبة ضد التلفزة الموريتانية وخصوصاً القناة الثانية
   _بعد الإفتتاحية والترحيب وتهنئة الشعب الموريتاني على تنصيب الرئيس وما تحقق من من مكاسب سياسية تجسدت في التناوب السلمي على السلطة
تطرقت إلى سؤال الصحفي حول وضعية الشباب
فقلت أن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني كان واضحاً وصارما في ما يتعلق بالشباب
حيث قال أنهم الأولوية بالنسبة له وأنه عازم على ولوجهم إلى الحياة النشطة من خلال تطوير الثقافة والفن والرياضة وتكثيف المسابقات لولوجهم إلى الوظيفة وأن هذه القطاعات هي التي ينشط فيها الشباب بشكل كبير وإن تنفيذ هذا المحور بشكل صحيح هو ما يعني إنقاذ الشباب.
_في الجزء الثاني من الحوار والذي يتعلق بالمقترحات والحلول حول برنامج الرئيس بصفة عامة قدمت ثلاث مقترحات في ثلاث قطاعات وهي التعليم والصحة والتنمية
*التعليم:إقترحت إجبارية التعليم الأساسي وحصره على المدارس النظامية وسن قوانين رادعة ومعاقبة للمعلم ولآباء التلاميذ كي يتم الحد من استخدام الأطفال في التشغيل وضرورة ولوجهم للمدرسة طيلة التعليم الأساسي على الأقل وكذلك الحد من التسرب المدرسي،كما اقترحت أن تكون لجنة متابعة وتقييم وتكون تابعة لرئيس الجمهورية مباشرةً
*الصحة:وقد اقترحت أن توفر الدولة في كل ولاية من ولايات الوطن مستشفى بمعايير المستشفى الوطني بنواكشوط مزود بمعدات وأجهزة طبية متطورة وذات جودة عالية إضافة إلى كادر بشري ذو كفاءة وخبرة ويتحلى بالقيم المنوطة بأهل الصحة لأن بعض الحالات الحرجة يموت أصحابها قبل وصولهم للعاصمة وكذلك خلق نقاط على الطرق وتزويدها بسيارات إسعاف مرفقة بممرض على الأقل وبعض العلاجات الأولية للحد من وفيات أصحاب الحوادث
*التنمية:كان مقترحي حول التنمية هو خلق مشاريع في الداخل والبدأ بها أولا لكبح الهجرة إلى المدن الكبيرة المكتظة أصلاً وكذلك تسهيل توزيع فرص العمل على كافة الشعب الموريتاني لأن جل الفرص يحظى بها المتواجدون في العاصمة السياسية والإقتصادية والمنجمية .
حتى ولو كانت هذه المقترحات تحصيل حاصل فلا ضرر في إعادتها وتأكيدها على قناة من المفترض أن تكون منبر لمشاكل المواطنين بدل كتم أصواتهم على تخوم مقرها ولا أري أنها أيضاً مقترحات تحمل في  طياتها مالا يناسب الذوق العام سواء لمن يريد الصدح بالحق أو من يريد المسايرة
ورأي كهذا أهم لبناء الدولة والمجتمع من تخصيص مساحة كبيرة لمسلسل سوري مر على إنتاجه وبثه ما يزيد على عشرين سنة يحگي قصة رجل إسمه كليب كان يحمي من يجاوره حتى الطير والحيوان فما بالنا لا نستشعر خطورة إهمال الإنسان.
أيده ولد عثمان / ناشط شبابي بنواذيپو

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.