رجال أعمال نواذيبو : مصانع " الموكا " هي السبب في غلاء السمك بالسوق 'و الأزمة تتفاقم ..!

رجال أعمال نواذيبو : مصانع " الموكا " هي السبب في غلاء السمك بالسوق 'و الأزمة تتفاقم ..!

خلال إجتماعهم الليلة البارحة بوزير الصيد اتهم عدد من رجال الأعمال الفاعلين في مجال الصيد البحري ، اتهموا مصانع دقيق السمك " الموكا " بالتسبب في غلاء الاسماك بسوق المدينة.

و في مداخلته أمام الوزير اتهم رجل الأعمال آبه الحموي مصانع الموكا  بتبديد الثروة السمكية للبلاد ، موضحا أن هذه المصانع تقوم بعمليات صيد جد دقيقة تمسح كل ما في طريقها ( صغار السمك و حتى العلق ...) لتحول صيدها إلى دقيق ، حارمة السوق المحلية من مختلف القشريات التي ظلت إلى عهد قريب " بين الصدقة و العطاء " في مدينة نواذيبو ..!


و يقول مراسل وكالة أخبار نواذيبو أن رئيس اتحادية الصيادين عبر عن استغرابه لارتفاع أسعار السمك و غلائها بالسوق المحلي لمدينة نواذيبو ، ملفتا الانتباه إلى خطإ العملية الحسابية التي تقوم عليها مصانع الموكا ! ، التي تصطاد سفنها 30 طنا من الأحياء البحرية ( أسماك ، علق ، و حتى بيض...) ، و تقوم بعملية طحنها لتستخرج منها طنا واحدا من دقيق السمك !!! ، إذا خسرنا 29 طنا كان بامكانها تغذية السوق ليوم كامل على الأقل ...


و في آخر كلمته التي لاقت تفاعلا كبيرا من الحضور تسائل الحموي عن السر وراء تواجد 75% من مصانع الموكا في العالم بموريتانيا؟

كما طالب بعد ذلك عدد من المتدخلين بتوقيف عمل هذه المصانع تحاشيا لأزمة غذائية قد تضرب المدينة الساحلية إن تواصلت إبادة ثروتها السمكية و تحويلها إلى دقيق لتغذية بعض الأسواق العالمية ؟


هذا و كان وزير الصيد و الاقتصاد البحري الناني ولد شروقه قد اجتمع بقرابة 40 من الفاعلين " الكبار " في مجال الصيد بنواذيبو الليلة البارحة في مقر إقامته بأحد فنادق المدينة .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.