العيد الذي كنت أنتظره بفارغ الصبر ../ مصباحه بنت ولاد


العيد هو الفرح، هو الانبساط الشديد لدرجة أنك تنسى كل همومك وآلامك ..
في هذا اليوم،،
العيد هو أن تستيقظ صباحا لتلقي تحية الصباح على عائلتك بقولك “كل عام ونحن لا يفرقنا شيء، كل عام والحياة تكتمل بنا جميعا”
العيد هو أن ترى طفلا صغيرا في هذا اليوم يمسك بيد والده او أخيه متوجهين الى مدينة الألعاب، أو متجهين الى شراء الحلوى و “البلالين”…
العيد ان تجد الرجال والنساء يتسابقون الى زيارة الاقارب والأحباب، يطمئنون على بعضهم البعض، ويقضون الأوقات الممتعة
العيد يعني كل شيء جميل،،،
العيد ان ترى الأطفال يلعبون في الشوارع، ضحكاتهم تسمعها من بعيد، وعلو صوتهم الذي يشدو الحياة والفرح يخترق آذانك،،،
العيد يعني الحياة، فماذا عن عيدي انا!!!!
كنت في كل عام أسأل نفسي متي عيدي سوف يجيء ؟
كنت انتظر هذا اليوم في كل عام بفارغ الصبر كنت أقول: ليت عيدي مثل الأعياد السنوية التي هي معروف تاريخها لكن كان عيدي مختلفا عن الأعياد... نعم لي عيدي الخاص، إنه يوم أستلام قائدي ورئيسي حكم البلاد، وكان من حظي أن عيدي يوم الخميس لأن الخميس يوم مبارك رغم الظروف التي واجهتنا في هذا العام لكننا كنا على يقين بأن العيد سوف يأتي ،،،
كل شيء في عيدى سيجعلك أيها المواطن  ترى الفرح في كل شيء، يجعلك متيقنا أن بلادنا تنعم بالحياة والفرح والطمأنينة والسكينة والعدل والمساواة كباقي البلاد،،،
أرجو من جميع الشعب الموريتاني أن يبارك لي في عيدي اليوم ... إنه العيد الذي كنت أحلم به هو عيد تنصيب فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني 1/08/2019
كل عام وغزواني رئيس
عاشت موريتانيا أبية شامخة 
مصباحة ولاد


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.