شاركنا في 15 مسابقة وطنية ' و نأمل في تعهدات الرئيس غزواني - رسالة شاب حامل شهادة و عاطل

الشاب محمد ينجى محمد يسلم
بادر مرشحنا سيادة الرئيس محمد ولد الغزواني في خطابه بكلمات لامست قلوب الجميع القوي والضعيف المهمش والمغبون والمنسي والمبعد كل هؤلاء لم يكونو خارج ذاكرته في وقت توليه القيادة ، 
في خطابه الأول خرج لنا قائلا أن للعهد عنده معناه وذلك إن دل علي شيء فإنما يدل علي إحساسه بمراقبة الجليل وفهم معني العهد الحقيقي بينه وبين الله ، في خطاباته كان دائما يتكلم ويعد بإنشاء وحدات سكنية والرفع من المستوي الصحي والتعليمي والتنموي كما وعد الشباب وذلك ما جعلنا ننصب نحوه بإقتناع تام لأننا نحن الشباب الحاصلين علي شهادات والمشاركين في أكثر من 15 مسابقة وطنية وذلك دون الوصول إلي أي وظيفة عمومية حتي ولو كانت متواضعة نري أن تعهدات الرئيس غزواني تصب نحو ملجأ للشباب العاطلين عن العمل سوائا أصحاب الشهادات أو اللذين لم يوفقهم الحظ في متابعة الدراسة ، كما نص غزواني بنفسه ، قال سنوفر فرص عمل للشباب أصحاب الشهادات والذين لم يحالفهم الحظ في نيلها سيكون لهم دور وأهمية ، تلك الإهتمامات بالشباب هي ما تجعلنا نأمل ونأمل في مستقبل واعد لموريتانيا تحت قيادة الرئيس محمد الشيخ محمد احمد الغزواني ،
سأكون رئيسا لكل الموريتانيين قالها نعم أنت القائد الشهم الذي كنا ننتظر لتزدهر موريتانيا كما أزدهر أمنها تحت رعايتكم ، نأمل فيكم أهمية خاصة للشباب والضعفاء والمهمشين

#دمتم
بقلم : محمد ينجى محمد يسلم

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.