السفر في عربات القطار المتهالكة إذلال و إهانة للمسافرين...


في كل موسم صيفي يتعرض اهلنا المسافرين عبر قطار الشركة الوطنية للصناعة والمناجم اسنيم لكل اشكال الذل والمهانة خلال ركوبهم لعربة المسافرين المعروفة محليا بالدويرة 

في هذه العربة يعيش المسافر كل الويلات بدء من نقطة الإنطلاقة سواء في انواذيبو او ازويرات وإن كان انواذيبو يتميز على ازويرات بوجود شبه مبنى كمحطة يتجمع فيه المسافرين يقيهم حر الشمس رغم ما يتعرضون له من استفزاز وسمسرة من افراد الشرطة وحراس MSP المتواجدون في ذالك المكان
وفي ازويرات لا حائل يحول بين المسافرين واشعة الشمس الحارقة حيث ينتظر المسافر في فضاء مفتوح ملوث بكل اشكال الأوساخ والتلوث البيئي لكنه يظل احسن و امتع حالا مما سيواجهه داخل الدويرة من غبار وروائح كريهة و ازعاج وسوء معاملة لدرجة انك تشتري تذكرة ليسمح لك بالوقوف في الرواق طيلة مسافة تصل 652 كلم في رحلة تفوق ثلاثة عشرة ساعة

الدويرة هذه تتبع لTFM ورغم ما تحصد وتجني من أموال الا انها لاتستثمره في تحسين خدماتها ولا في العاملين معها
#هنا_ازويرات ... حيث نطالب اسنيم بالتدخل للضغط على TFM لتحسين خدماتها وإنقاذ المواطن من سوء عرباتها المتهالكة
امم المفكر ألزويراتي

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.