القمامة تحاصر مبنى بلدية القاسم ولد بلالي و " إخوانه "



تحاصر أكوام من القمامة مبنى بلدية انواذيبو وخاصة أمام البوابة الرئيسية للبلدية حيث رصد مبعوث موقع أخبار نواذيبو مكب لقمامة البلدية التي يدعي عمدتها القاسم ولد بلالي أنه خبير في تنظيف المدينة ووعد المصوتين له في الانتخابات البلدية والبرلمانية الماضية أنه سينزع صلاحيات النظافة من سلطة منطقة نواذيبو الحرة.

كما وعد ولد بلالي بتحويل مدينة نواذيبو إلى شبيهة بإقليم لاس بالماس الكناري وجلب أموال الأوروبيين في ستة أشهر، إلى أنه وبعد قرابة عشرة أشهر من تنصيبه لم يستطع ترميم واجهات المدارس الإبتدائية على غرار مدرسة وجاها التي مازالت تعاني الخراب والإهمال .
كما جعل ولد بلالي من مبنى بلدية نواذيبو وكرا لتصفية الحسابات مع خصومه وهو الغاية الكبرى التي يبدو أنه أراد أن يكون عمدة من أجلها، وظلت الإنجازات محصورة في توزيع عبارات الشتائم على العمال وخاصة النساء حتى حدا به الأمر إلى رفعهن كما حدث مع سيدة من سكان نواذيبو والذي انتشر له فيديو خلال الحملة الانتخابية الماضية وهو يهددها قبل أن يقوم بتوجيه إهانة جسدية لها لم تعجب المتابعين وخاصة رواد التواصل الإجتماعي وسكان مدينة نواذيبو .
أحمد ولد كركوب / نواذيبو

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.