حزب الإتحاد من أجل الجمهورية يعيد مقراته ' هل هي بداية نهاية حزب ولد عبد العزيز ؟ .


طالبت لجنة تسيير حزب الإتحاد من أجل الجمهورية من كافة منسقياتها مغادرة مقراتها قبل نهاية أغسطس القادم.

و نقلت صحيفة Le Calame الشهيرة عن مصادر خاصة قولها غن قيادة الحزب قررت كذلك إلغاء اتفاقيات كراء جميع المقرات :المنسقيات الفروع و الأقسام و  مقر لجنة النساء و لجنة الشباب .

و لم توضح الصحيفة الأسباب التي جعلت هذا الحزب " الكبير " يتخذ هكذا إجراءات .

فيما اعتبرت مصادر أخرى متابعة في تصريح خاص لمراسل أخبار نواذيبو أن الأمر: قد يعود لتراجع الكثير من ممولي الحزب عن المساهمة في توفير السيولة لخزينة الحزب؟.

مرجعة ذلك إلى أن تغيير هرم السلطة جعل إهتمام الممولين بالحزب يتراجع بعد مغادرة الرئيس ولد عبد العزيز رئاسة الجمهورية (2 أغسطس القادم).








ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.