تجدد الاحتجاجات طلبا للماء و الكهرباء و الوالي يتهرب...صور


خرج العشرات من نشطاء مدينة الزويرات من جديد صباح اليوم في احتجاجات أمام دار الولاية طلبا لتوفير الماء الشروب و الكهرباء المنزلية.

و قال أحد المحتجين في اتصال بوكالة أخبار نواذيبو إن والي ولاية تيرس زمور يسلمو ولد سيدي لم يتحرك بعد لالطلاع على مطالبهم رغم مضي أكثر من 3 ساعات على تواجدهم أمام أبواب مكتبه " الموصدة " ، ما يعني تجاهله لمعاناتنا يضيف الناشط .

من جانبها عبرت إحدى السيدات الواقفات تحت لهيب شمس يوليو  أمام دار الولاية بعاصمة ولاية تيرس زمور ،تقول متهكمة، إنه من غير المنطقي أن يخرج الوالي و أعوانه من مكاتب مكيفة بآخر طراز من الماركات العالمية للقائنا في شارع شمسه تريك أنجم " الظهيرة " من شدة لهيبها !!.

هذا و تعيش مدينة الزويرات كما هو حال أختيها "  الصغيرتين " بئر ام قرين و فديرك صيفا قاسيا دون ماء و لا كهرباء منذ أسابيع.
لنا عودة للموضوع...












ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.