استئناف العمل في الصيد الصناعي

بدأت على مستوى المياه الإقليمية منتصف شهر يوليو الجاري أنشطة الصيد الصناعي في الأعماق بعد توقيف بيولوجي دام شهرين ونصف وقد بلغ عدد السفن المعنية بهذا القرار ما يزيد على مائة سفينة تشغل ألفي بحار .


وياتي هذا الإجراء ضمن تنفيذ الراحة البيلوجية في جزئها الأول خلال شهري مايو ويونيو من أجل المحافظة على الثروة البحرية الوطنية وتقوية المصائد.

 ويشمل نشاط الصيد البحري شقين الصيد الصناعي في الأعماق والصيد التقليدي والشاطئي الذي سبق وأن استأنف أنشطته مطلع يوليو الجاري مستفيدا من الامتياز الممنوح للعاملين في هذا القطاع الذي يوفر ما يزيد على 40 ألف فرصة عمل مباشرة

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.