نواذيبو : المبادرات الداعمة لغزواني ترفض مساومة منسقية أل Upr على جماهيرها


تتصاعد الأزمة الحادة التي تعيشها منسقية حملة غزواني بنواذيبو و قادة و أعضاء المبادرات الشبابية الداعمة للمرشح .



و تقول مصادر عليمة في حديث لمراسل وكالة أخبار نواذيبو إن أصحاب المبادرات رفضوا عروضا قدمتها لهم المنسقية تطلبهم فيها بضرورة التخلي عن جماهيرهم لصالح المنسقية الجهوية لحزب أل Upr التي احضرت مئات السيارات لنقل الحشود من أجل استقبال المرشح و حضور مهرجان الإنطلاقة.


و أضافت المصادر أن قادة المبادرات رفضوا رفضا باتا المقترح المذكور و رفعوا شكوى لوالي دخلة نواذيبو الذي استدعى على عجل يقول المصدر قادة منسقية الحملة و طلب منهم تسوية سوء التفاهم مع شباب المبادرات.


و يقول الشباب إنه من غير المنطقي و لا المنصف أن يصرفزا أموالهم و يبذلوا طاقاتهم من أجل التحسيس و التنسيق لمرشحهم , و عند مقدمه للمدينة تزهر منسقية الحزب التي ظلت " نائمة " طيلة الأشهر الأخيرة غارقة في سبات عميق منذ هزيمتها في بلديات 2018 !.


هذا و لا تزال المشكلة قائمة بسبب رفض الشباب الإنصياع و إصرار منسقية الحزب على إختطاف الجماهير لإستغلال وجودها بالمطار و بالمهرجان , كل ذلك رغم إقتراب ساعة الصفر للإنطلاق الحملة و قبلها وصول المرشح ولد الغزواني و ضيوفه الداعمين ( رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الجمعية الوطنية الشيخ ولد بايه و المكلف بتسيير الحزب الحاكم سيدنا علي ولد محمد خونا...)

وكالة أخبار نواذيبو

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.