عودة الهودوء إلى مدينة نواذيبو و الأمن يوقف " المسؤولين " عن التخريب


عاد الأمن إلى شوارع مدينة نواذيبو هذه العشية بعد ساعات من التخريب و الفوضى.

و قد انتشرت مجموعات من عناصر الأمن في شوارع المدينة و أوقفت حسب بعض المصادر 12 شخصا تتهمهم بالوقوف وراء أعمال التخريب.
و كانت المدينة قد شهدت صباح اليوم و مساء أمس حرق عدة سيارات و البطش بواجهات عدد من المتاجر .

و تتهم مصادر شبه أمنية في حديث لوكالة أخبار نواذيبو أفرادا أجانب (من دولتين مجاورتين) مقيمين في المدينة الساحلية بإذكاء النعرات و التسبب في هذه الأعمال الفوضوية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.