احتجاجات نواذيبو : توقيف 100 شخص غالبيتهم أجانب


أوقفت  السطات الأمنية بنواذيبو 100 شخص من من شاركوا في احتجاجات الأحد و الإثنين الماضين.

و نقل المراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو عن مصادر مطلعة أن الأمن و بعد تحريات عميقة أوقف المجموعة التي حدد مسؤوليتها عن الأحداث .

و أضافت المصادر أن غالبية الموقوفين هم شباب من جنسيات غرب إفريقية مجاورة , و أنهم هم من أطلقوا شرارة الشغب و شاركوا بقوة بقوة في الإحتجاجات التي شهدت حرق سيارتين و " بثت " الرعب " بين السكان و خاصة في الحنفية الرابعة حيث يوجد أحد أكبر أسواق المدينة.

من جهة أخرى قالت مصادر أهلية أن الأمن شوهد الليلة البارحة و هم يطاردون مواطنين من جمهورية مالي معروفين في منطقة " مسجد الرضوان" ما بين الحنفيتين الثالثة و الثانية.

و هذا و قد هدأت الأوضاع بشكل كلي في المدينة الساحلية و انتشر أفراد الأمن في الشوارع و الباحات المركزية.

و كانت مجموعات من الشاباب قد خرجت في مظاهرة ليلية بعد إعلان النتائج تعبيرا عن فرحتها بحصول المرشح بيراما ولد عبيدي على أغلبية الأصوات في نتائج الإقتراع بالمدينة الإقتصادية .
باباه ولد عابدين - أخبار نواذيبو

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.