ولد ببكر يلتقي سرا برئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا CRIF


كشفت "إذاعة شالوم Radio Shalom" الإسرائيلية الناطقة باللغة الفرنسية، والتي تبث من العاصمة الفرنسية، عن لقاء جمع مرشح الرئاسيات في موريتانيا سيدي محمد ولد ببكر ورئيس "CRIF المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا"، الصهيوني Francis Kalifat، نهاية الأسبوع الماضي في مقر أكبر المنظمات الصهيونبة عبر العالم.

ونقلت " إذاعة شالوم" الصهيونية عن نفس المصادر، تكتم ولد ببكرالوزير الأول السابق لحليف إسرائيل ولد الطائع، على اللقاء الذي أراد منه إبلاغ " رسالة طمأنة واستعداد" إلى تل آفيف في حالة نجاحه في الانتخابات الرئاسية في موريتانيا.
وكان أول سفير لإسرائيل في نواكشوط Freddy Eytan، قد وثق في العدد 11/2005/2 من صحيفة L’Afrique Vue D’Ailleurs الإسرائيلية المتخصصة في الشأن الإفريقي،
الصادرة في العاشر من مايو 2008، تجربته كأول سفير إسرائيلي في الصحراء الكبرى وشمال إفريقيا، حيث قال إن حكومة ولد ببكر " تعتبر الحكومة العربية الوحيدة التي لم تجمد أبدا علاقاتها مع إسرائيل خلال مختلف الانتفاضات والمطالبات الفلسطينية".
كما امتدح الدبلوماسي الإسرائيلي "مستوى الثقة وطبيعة العلاقات" مع حكومة ولد ببكر آنذاك، التي قال إن " وزرائها زاروا إسرائيل في وضح النهار؛ ووتباحثوا علنا مع آرييل شارون في منتجعه؛ وعانقوا شيمون بيريز في نواكشوط؛ واستقبلوا نواب الكنيسيت في عدة مناطق من موريتانيا".
صحفي

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.