نواكشوط : موريتانيا تصادق على إعلان حرية الإعلام في العالم العربي


وقعت موريتانيا اليوم (الجمعة) على إعلان حريات الصحافة في العالم العربي،الصادر عن الاتحاد الدولي للصحفيين.

وينص الإعلان الذي وقعت عليه موريتانيا، على  الحقوق المادية والمعنوية للصحفي، وحريته في التعبير، وضمان نفاذه إلى المعلومة، بطريقة شفافة وواضحة.
ووقع على الاتفاق من الجانب الموريتاني، وزير الثقافة والصناعة التقليدية، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سيدي محم  ولد محم، ومن جانب  الاتحاد الدولي للصحفيين، رئيس الاتحاد، فليب فراسنوا ليرث.
وقال وزير الثقافة والصناعة التقليدية، الناطق الرسمي باسم الحكومة سيدي محمد ولد محم، إن مبدأ حرية الإعلام، يعتبر ركنا أساسيا من منظومات الحريات التي أختارت موريتانيا أن تكون مكفولة بموجب الدستور.
وأضاف ولد محم، أن حرية الإعلام ”مقدسة“ لدى  الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز.
ولد محم في كلمته بمناسبة التوقيع، قال إن العشرية الأخيرة، شهدت تطورا كبيرا في مجال حرية الإعلام في موريتانيا، حيث تم إنشاء قانون لتحريىرالفضاء السمعي البصري ، ومنحت عدد من القنوات الإذاعية والتلفزيونية الخصوصية تراخيص للبث، وهي اليوم  تمارس علمها  بكامل الحرية، وفق الوزير
وأكد ولد محم أن الدولة الموريتانية دعمت صندوق دعم الصحافة، بمبلغ مليار و 400 مليون أوقية قديمة.
من جانب آخر  قال موسى بهلي، رئيس رابطة الصحفيين الموريتانيين إن توقيع الإعلان يعتبر تتويجا لمسار من النضال عرفت في موريتانيا ديناميكية نشطة منذ العشرية الأخير. ظهرت جلية في حجم التشريعات وإدخال تعديلات على  قانون الصحافة،  منح ضمانات جدية وخلقت ثقة مشجعة في مهنية الصحافة، وفق تعبيره.
وتنبت حتى الأن ست دول على إعلان حرية الإعلام في العالم العربي وهي بالإضافة إلى موريتانيا، فلسطين، الأردن، المغرب، تونس، السودان. 
وتراجعت موريتانيا 22 نقطة على تصنيف حرية الصحافة في العالم، وذلك وفق تقرير سنوي صادر عن منظمة مراسلون بلا حدود منتصف أبريل من العام الجاري.
وجاءت موريتانيا في المركز الثاني مغاربيا بعدما حلت في المرتبة 94 عالميا، خلف تونس التي احتلت المرتبة 72 عالميا.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.