بيان تحريضي من القاسم ولد بلالي على شركة اسنيم


أصدر النائب في البرلمان عن حزب الكرامة الموريتاني ( أحد أحزاب الأغلبية الحاكمة في موريتانيا) القاسم ولد بلالي بيانا
تحريضيا على شركة اسنيم وإدارتها واصفا وضع عملاق الحديد الموريتاني بالخطر وانسداد أبوابها  وهو ما أدى حسب النائب المثير للجدل إلى شلل تام في الشركة .

وأضاف النائب ولد بلالي الذي تحالف مع حزب تواصل في الانتخابات الأخيرة ضد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أن الشركة تعرضت لخسارة كبيرة مطالبا الحكومة التي قال في مهرجاناته الماضية أنه يدعمها بالتدخل لتفادي إفلاس الشركة .

وبهذا البيان فإن القاسم ولد بلالي يناقض نفسه فهو يقول أنه مع الدولة والنظام وليس مع المعارضة بينما في مهرجاناته يهاجم رموز النظام ومن عينهم النظام في مناصب سيادية و يحيك ضدهم المؤامرات والبيانات كما فعل مع إدارة سنيم وبيانه الذي كتبه في عطلة نهاية الأسبوع .

 وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن هناك مصالح لولد بلالي خفية في عملاق المناجم لم يتحصل عليها فشركة سنيم سبق و أن مكث عمالها شهرين كاملين في العام 2015 في إضراب شامل عن العمل ولم يحرك ولد بلالي ساكنا اتجاه ذلك الإضراب بل لم يزر العمال في أماكن سكنهم آنذاك ليطرح السؤال الذي سيظل لزمن طويل ، ما الذي يجعل ولد بلالي يصدر الآن بيانا تحريضيا على شركة سنيم فيما لم لم يصدر شفة كلمة خلال إضراب 2015 ؟.

قبل أن يجيب ولد بلالي  على هذا السؤال ونظنه لن يجيب فإن النائب الذي دافع عن مدن خارجية ومواطنين في دول خارجية لم تهمه هموم المواطن أبدا ولم يدافع عنها في البرلمان بقدر ما كان يهاجم أشخاصا لديه معهم تصفية حسابات كرئيس البرلمان الحالي الشيخ ولد بايه.
كما تؤكد المعطيات المتواجدة الآن أن النائب القاسم ولد بلالي لم تسعده تصريحات الإداري المدير العام الحالي بأن "أولويته هي العمال البسطاء وأن يكون هناك تساوي في العلاوات مع المدراء والأطر"، 

حيث لم يكن النائب معنيا يوما بالمواطنين البسطاء ولا يريد لهم العيش الكريم فنحن لن ننسى كلماته التي قال لإحدى المواطنات التي طالبته بفتح أحد النقاط الصحية التي أغلقها " أنت ادوريني نبني لك طب أحذ فم دارك" هل تريدين مني أن أبني لك مستشفى أمام بيتك؟؟.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.