بيان : رافض لمنع ليالي مديح نواذيبو

في خطوة بالغة الاستغراب وبعد يومين من الاتصال المستمر بين السلطات الإدارية و مسؤولي الهيئات المنظمة كتلة شرفاء موريانيا ممثلة في منسقها الوطني يعقوب ولد سالم فال و حركة محتجين من اجل نواذيبو ممثلة بالأستاذ
المعلوم ولد أوبك للتوافق حول اماكن مناسبة لتنظيم حدث ثقافي ليالي مديح نواذيبو ، أصرت السلطات بانواذيبو على رفضها لترخيص ليالي مديح انواذيبو متذرعة بذريعة اقبح من جريمة منعها لنشاط مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان المبارك ضاربة عرض الحائط بحقنا المشروع في تنظيم حدث رمضاني بمدينة انواذيبو ت كما تضمنه المادة 10 من دستور موريتانيا.
1- نسجل اسفنا البالغ والصادم لنا في منعنا من تنظيم ليالي مديح انواذيبو .
2- نحمل السلطات بنواذيبو مسؤوليتها في منعنا الذي لا مبرر يبرره سوى السعي المفضوح لمنع حدث مهم بانواذيبو لأسباب غير مقنعة و لا معلنة .
3- نؤكد لساكنة انواذيبو أننا سنظل نسعى لتنظيم انشطة ثقافية ولن نستسلم و نعتذر لمحبي الرسول صلي الله عليه و سلم و لمدحه .
كتلة شرفاء موريتانيا وحركة محتجون من أجل نواذيبو

نواذيبو بتاريخ 22 مايو 2019

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.