جمعية شبابية تطلق أنشطتها في نواذيبو


أطلقت جمعية التقدم  لرفاه المجتمع الشبابية  في مدينة انواذيبو مساء السبت الموافق  13/04/ 2019 أول نشاط لها   تحت عنوان
"نحو إمرأة فاعلة بدون قيود إجتماعية" وذالك بحضور عمدة أنواذيبو والمندوبة الجهوية  لوزارة الشؤون الإجتماعية والأسرة
رئيسة الجمعية على المستوى الوطني السالكة منت أحميده ألقت كلمة تمحورت  حول رصد واقع الشباب المزري المعاش في المدينة حيث إنتشرت في أنواذيبو ظاهرة إدمان المخدرات و إنحراف المراهقين و الشباب نتيجة لغياب ذلك الدور الذي كان يترتب على وجود مرافق و نشاطات ثقافية تحتضن الشباب و المراهقين و تكون بديلا إيجابيا عن تلك الإنحرافات
وأضافت منت احميد  أنه لم يقتصر دور العواصم الإقتصادية للدول على ضخ رؤوس الأموال في أرصدة الشعوب فحسب،بل كانت إلى جانب ذلك مدرارا للإنتاج الثقافي و بث الوعي في الحسابات الثقافية للمجتمعات و هذا أمر طبيعي لما يترتب على خصائص تلك المدن،لأنه حيث ما وجد الإقتصاد و تحسنت ظروف الناس المعيشية حيث ما دفع ذلك لممارسة الحياة التي تليق بتثقيف بالمعرفة و الإبداع،غير أن نظرة خاطفة لعاصمتنا الإقتصادية أنواذيبو التي تمثل شريانا إقتصاديا للبلاد يُرجِعُ حسرة إلى الناظر رغم المؤهلات البيئية و المناخية و الإقتصادية و بناءا على هذه الأهداف الجسيمة و الرؤية الثاقبة تحلق مجموعة من الشباب الطامحين و الحالمين و الذين يحملون مشروع الرفاه الثقافي و الإجتماعي لمدينة أنواذيبو و سكانها و العمل بجد لإستغلال مؤهلات المدينة في خلق واقع نقلته لنا الأفلام و المسلسلات حتى أصبح جلنا يعتقد أنه خيال لا إمكانية لتحقيقه، وهو بالفعل لا يعدو كونه واقع مجتمعات حمل شبابها مشعل العمل و البحث عن واقع يليق بالإنسان
واختتمت الندوة  بمداخلات مختلفة ترصد واقع المرأة في ظل القيود الإجتماعية التي تمارس عليها والآلية التي يمكن من خلالها التوصل إلى حل يجعل من المرأة مساهم فعال في تغيير واقع المجتمع



ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.