نواذيبو : أستاذ يهدد بالاستقالة



هدد الأستاذ بثانوية نواذيبو والمنسق السابق لنقابة أساتذة التعليم الثانوي بالولاية الأستاذ المعلوم ولد أوبك بالاستقالة من التعليم 
بعد ما قال أنه استهداف له من خلال قطع جزء من راتبه الشهري.


ويأتي هذا التصريح بعد أشهر من استمرار قطع راتب الأستاذ ولد أوبك بعد تصريحات سابقة له أثارت الجدل عبر إحدى القنوات التلفزيونية والتي يبدو أنها لم ترق للقائمين على وزارة التهذيب.
وقال ولد أوبك في تدوينة له على موقع فيس بوك "في موريتانيا شعار واحد ... الإهانة المهينة لكل استاذ ... 10سنوات ولم أجني من وظيفتي غير البؤس والفقر والفاقة ... عشر سنوات مت الإذلال الممنهج لوزارة التعذيب لمواطن ظن يوما أنه يمكن أم يخدم وطنه ليصون له كرامته لا أن يهينه ... في كل شهر تستمر الإهانة ... ففي الوقت الذي اتقاضى مرتب لا يسمن ولا يغني من جوع وفقر .. تمنح علاوة 400000 اوقية ( 400مائة ألف ) لأمين عام في مكتب مكيف ومؤثث... هذا ليس راتبا وعشر سنوات تكفي من الذل والمهانة ... وفي كل شهر استحقر وأتندم على اختياري لأن أكون في هذا الجحيم ... الموت لوطن لا يشعر فيه الأستاذ بكرامة ... لا يعيش فيه غير الذل والمهانة ... الاستقالة أجدى وأنفع ."
وأضاف "33ايجار السكن + 25العشاء والغداء + 15الف تكاليف النت واكريدي+ + 4الماء والكهرباء+ 22شؤون الاسرة الكبيرة ، واقع أستاذ بالغ في السوء ... أفكر استقالة نهائية بعد10سنوات من القهر والإذلال".
هذا ويعد ولد أوبك أحد الشباب المثيرين للجدل في مدينة انواذيبو بفعل نشاطه المستمر في عدة مجالات سياسية حقوقية ثقافية .


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.