انواذيبو: مصادر خاصة تنفي أي علاقة للرئيس أو أفراد أسرته بباخرة (رورو )



نفت مصادر خاصة ما كانت تداولته بعض المواقع الاخبارية حول علاقة مفترضة لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز بباخرة
(رورو) التي رست بميناء انواذيبو المستقل في الأسابيع الماضية والتي أشيع كذلك أنها كانت السبب وراء إقالة مدير الميناء وأكدت تلك المصادر أن السفينة حالها كحال أي سفينة شحن أخرى قد وصلت محملة بأنواع متعددة من البضائع من شتى أنحاء العالم وحملت شاحنات دأب الميناء على استقبالها متوجهة إلى الصحراء الغربية بعد وضعها على قطار السكة الحديدية المتجه إلى مدينة ازويرات ، الباخرة (رورو) مصنعة خصيصا لحمل السيارات عبر البحر .
ذات المصادر نفت أن تكون قضية الباخرة هي السبب في إقالة مدير الميناء .
هذا وتجدر الإشارة إلى أن ميناء انواذيبو المستقل كان يستقبل بصفة عادية وبشكل شبه أسبوعي باخرة تحمل السيارات قادمة من اسبانيا  وهو أمر اعتيادي وطبيعي يدخل ضمن عمل الموانئ في جميع دول العالم .




ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.