انسحاب ناشطين جمعويين من منظمة يتهمونها بالعمل لتلميع عمدة نواذيبو


أعلنت مجموعة من الناشطين الجمعويين بمدينة نواذيبو عن انسحابها من منظمة  "الفقراء أولا ".

و قال صلاح الدين ولد بي ( أحد المنسحبين ) إن انسحابه من المنظمة  التي " يملكها "  عمدة نواذيبو المساعد الثاني
محمود ولد لغظف جاء بسبب " ارتماء المنظمة و كادرها في احضان السياسة والتبعية العمياء  للقاسم ولد بلالي , و توظيف العمل الخيري لتلميع العمدة النائب ولد بلالي.

و أضاف صلاح الدين في حديث ظهر اليوم عبر مجموعة " حوار نواذيبو" على الواتساب انه انسحب من المنظمة عندما لاحظ أن رئيسها محمود ولد لقظف يستغل سياسيا آخر الأعمال الخيرية التي " تعبنا " و يروج أنه من إنجازات عمدة نواذيبو , و هذا مناف للعمل التطوعي الذي نقوم به و الذي لا علاقة له بالساسة و لا بالسياسة

و أكد ولد بي أن العمل التطوعي لا ينبغي أن يرتبط بالسياسة كما تنص على ذلك القوانين المنظمة لهيئات المجتمع المدني من جمعيات و منظمات و أندية ...
و هي تقريبا نفس المبررات التي قدمها الأعضاء الأربعة الآخرون المستقيلون من المنظمة المذكورة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.