" الذراع الإعلامية " للقاسم ولد بلالي تتبرأ منه و ترفض توقيعه ( بلاغ )


أعلنت صفحة " شباب نواذيبو " عن تبرأها من نواب المدينة الذين وقعوا على تعديل الدستورمن أجل فتح المأموريات.

و قالت المجموعة التي تعتبر ذراعا إعلاميا لعمدة نواذيبو و نائبها القاسم ولد بلالي انهم يتبرؤون من نواب المقاطعة الموقعين تضيف الصفحة في تدوينة نشرتها الليلة البارحه ( الصورة ).

و يقول المراسل المتجول لموقع أخبار نواذيبو ان كانت صفحة شباب نواذيبو على الفيسبوك قد قادت بجدارة الحملة الإعلامية لولد بلالي و التي نجح بعدها عمدة و نائبا عن مدينة مقاطعة نواذيبو.

هذا و قد نشر موقع اخبار نواذيبو يوم امس خبرا توقيع ولد بلالي على مقترح بتعديل الدستور لفتح الباب لمامورية قالثة ، الشيئ الذي أثار حفيظة شباب نواذيبو بشكل عام ، و قسمهم ما بين راض و رافض لموقف النائب.

يذكر ان ولد بلالي كان يتندر انتقادا قبل أسابيع على مبادرة يقودها نائب نواذيبو الآخر البروفسور ولد عيه تطالب رئيس الجمهورية بالترشح لمامورية ثالثة!!.

من ناحية أخرى لم يعرف بعد موقف نائبي المقاطعة الآخرين ( Ajd/Mr و الإخواني ) ، و إن شبه مؤكد انهما يرفضان تماما امتثالا لموقفي حزبيهما الرافض أصلا لكل ما له علاقة بولد عبد العزيز يقول متابع.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.