نواذيبو: خسائر مادية كبيرة وبشرية في حريق الميناء(إحصائية)



خاص: كشفت مصادر خاصة تحدثت لموقع أخبار نواذيبو عن أن هناك خسائر مادية كبير في حريق الميناء قبل يومين والذي راح ضحيته رجل الإطفاء محمد لمين الشيخ التيجاي والذي أثاء الهلع في الميناء خاصة وأنه لولا التدخل في الوقت الناسب من قبل فرق الإطفاء لأتت النيران على أجزاء كبيرة من الميناء إن لم يكن الميناء برمته.


وحسب مصادر مقربة من أصحاب بعض الممتلكات التي أتت عليها النيران فإن 40 محركا من صنع ياماها اليابانية من فئة 40 حصانا ألتهمتها النيران مرة واحدة إضافة إلى ممتلكات كثيرة أخرى تقدر بملايين الأوقية وهو ما من شأنه أن يزيد من البطالة الموجودة حاليا خاصة وأن مئات العمال في هذه السفن سيضطرون إلى الدخول في بطالة جديدة مرفقة بالأزمة التسويقية الحاصلة اليوم والتي أثرت على العاصمة الاقتصادية برمتها.

وفي سياق متصل ندد المصدر بعدم اكتراث سلطات المدينة ومنتخبوها ممثلة في والي الولاية محمد ولد محمد راره إضافة إلى عمدة ونائب المدينة القاسم ولد بلالي بالحادثة بل وحتى زيارة مكان الحريق الذي كان أبسط ما يمكن القول أنه حادث كارثي أتى على ممتلكات تقدر بعشرات الملايين من الأوقية إذا ماتم إحصاء أسعار المحركات لوحدها الذي وصل إلى 60 مليون أوقية قديمة تقريبا.
هذا ويشهد ميناء خريج الراحة اكتظاظا كبيرا وفوضى عارمة في المخازن وأما كن العمل إضافة إلى المحلات التجارية ومخازن السمك وهو ما يؤدي في بعض الأحيان إلى حوادث مماثلة أدت إلى وجود خسائر مادية كبيرة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.