الأكاديمية البحرية تخرج دفعة وتدعي أنها من طلاب المحاظر




خرجت الأكاديمية البحرية ظهر اليوم بالتعاون مع وكالة تشغيل الشباب والمنظمة الدولية للهجرة 40 شابا وشابة مكونين في مجالات معنية بالصيد على أنهم خريجي المحاظر الموريتانية إلا أن معلومات حصلت عليها أخبار نواذيبو تفيد أن المتخرجين لا علاقة لهم بالمحاظر ولا بطلبتهم وإنما تم اختيارهم في سياق غير معروف وتعتريه الكثير من الشبهات .

وقال مراسل أخبار نواذيبو الذي حضر حفل التخرج أن ملامح الخريجين لاتمت إلى الملامح المحظرية بصلة خاصة وأن طلاب المحاظر لديهم أشكال وتعابير واضحة تميزهم عن غيرهم .

هذا ولم يكشف لحد الآن من يقف وراء هذه العملية والتي أقصت طلاب المحاظر والمحاظر النموذجية من الاستفادة من برنامج التكوين هذا الذي خصصته لهم الدولة و أعطتهم عبره عناية خاصة ليستفيدوا من التكوين المهني و ذلك من أجل دمجهم في الحياة النشطة ..  خوفا من استدراجهم من قبل المنظمات المتطرفة والتي توجه إليهافي السابق العشرات من طلاب المحاظر  حيث تحول بعضهم إلى قادة متشددين.

و يرى متابعون في نواذيبو أن جهات معروفة و متنفذة داخل الأكاديمية تواصل خرق النظم المعمول بها في هذه الاكاديمية التي تكلف الخزينة العامة مئات الملايين من الأوقية .

و تضيف المصادر أن هذه الجهات  " التي توكر في المؤسسة منذ كانت تتبع لمندوبية الصيد , تجذر للمحسوبية و الزبونية داخل الأكاديمية , مغالطة المدير العام المعيين حديثا .




ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.