نواذيبو : وفاة رجل إطفاء في حريق بميناء الصيد التقليدي (هوية الضحية )


توفي مساء أمس بمدينة نواذيبو احد رجال الإطفاء بميناء الصيد التقليدي.
و ذكرت مصادر عليمة لموقع مراسلون أن الراحل محمد الأمين ولد الشيخ التيجاني من مواليد 1980 بنواكشوط (اسم الضحية ) لفظ أنفاسه دقائق بعد اندلاع الحريق الذي زادت كميات البنزين الموجودة بالمخزن من قوة أشتعاله.
و بحسب مصادر أخرى من منطقة الميناء فإنه قد تمت على الحريق و  اخماده بعد عدة ساعات من وصول رجال الحماية المدينة .
و عن أسباب الحادثة تقول مصادر مصادر مراسلون أن أحد البحارة كان يطبخ غداء المجموعة على نار " بيوتاغاز ", يبدو أنها التهمت قطعة قماش قريبة منها ليتمدد بعد ذلك الحريق إلى حاويات البنزين و بعض المحركات التي تحوي هي الأخرى كميات من هذه المادة النفطية السريعة الإشتعال.

و يرى البحارة و مرتادوا الميناء انه لولا الحظ و تمكن فرقتي مطافئ الميناء و المطار لالتهمت النيران كامل الميناء ( مئات الأكواخ و آلاف الزوارق ...) ’ و ربما لا قدر الله آلاف البحارة و التجار , و يستدلون على ذلك بفوضية البناء داخل الميناء , بحيث تصطف الزوارق و الأكواخ على مساحات كبيرة , و دون فواصل ما صعب وصول الحماية المدنية لمكان الحريق و أخرها عدة ساعات.

هذا و كثيرا ما ينتقد الناس إهمال مسؤولي ميناء خليج الراحة لقواعد السلامة و خاصة ما يتعلق منها بالبنزين الذي يكثر استعماله في مجال الصيد التقليددي , و يقول المنتقدون إن تخزين البنزين يجري في ظروف جد بدائية (حاويات بلاستيكية مصففة داخل أكواع خشبية !!!).

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.