نواذيبو: وفاة أحمد لكليزه المحكوم بالإعدام في قضية مقتل المامية (2014)


أكدت مصادر عليمة تحدثت لموقع أخبار نواذيبو أن أحمد عبد الرحمن الملقب "لكليزه" المحكوم بالإعدام في ملف المامية توفي فجر السبت الماضي في العصمة نواكشوط بعد صراع مع المرض .

وتفيد ذات المصادر أن "لكليزه" لم يتمكن من التبول خلال أيامه الأخيرة وهو ما أدى إلى تدهور صحته ورفعه إلى العاصمة نواكشوط لتلقي العلاج قبل أن يفارق الحياة في أحد مستشفيات العاصمة.
وكانت جريمة قتل المامية قبل أربع سنوات هزت العاصمة الاقتصادية نواذيبو وذلك بعد أن وجد المتهم الرئيسي وقد قطع جزء حساس من جسمه، حيث تلقى العلاج في المستشفى الجهوي قبل ان يوضع السجن بعد إجراء تحقيق مطول معه.
وتمت محاكم أحد لكليزه بعد عام من مقتل المامية حيث حكمت عليه محكمة نواذيبو الجنائية الأثنين 14 دجمبر 2015 بالقتل قصاصا فى ملف اغتيال الفتاة المامية بنت عبد الله.
وبوفاة احمد لكليزه يطوى أحد أكبر الملفات الجنائية في مدينة نواذيبو خلال السنوات الماضية وأكثرها غرابة وإثارة للجدل .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.