نواذيبو : تأجيل تنصيب المجلس الجهوي ( صور و كواليس )


أعلن في دار الولاية قبل قليل عن تأجيل تنصيب المجلس الجهوي لجة ولاية دخلة نواذيبو.

و علم موقع أخبار نواذيبو أن اختلافات مستشاري الحزب الحاكم هي السبب في عدم مواصلة عملية التنصيب ، بعد ما كانت قد انطلقت صبيحة اليوم.
هذا و يرفض المستشاران : حميده ولد السويح و مريم بنت لحبيب اقصاءهما و تغييرهما بمستشارين لم يكونا متقدمين على لائحة الحزب الفائزة في الانتخابات الجهوية.
و استنكر مستشارو حزب تواصل هذا التأجيل واصفين إياه بالعبثي و الغير قانوني و كانوا قد هددوا بالانسحاب قبل أن ينزل خبر التأجيل.
و من كواليس الحدث الذي شهدته دار الولاية رصد مراسل أخبار نواذيبو توزع المستشارين في جماعات صغيرة هنا و هناك في ساحة الولاية، للتباحث حول التصويت ، و كان رئيس المجلس محمد المامي قد التحق بالمغاضبين و طال لقاءه بهما دون جدوى.
كما سجل بقاء مستشاري تواصل لعدة ساعات في القاعة في انتظار عودة مستشاري حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ، و خرجوا غاضبين ، و اسدعوا الصحفيين ليخبروهم بنيتهم الانسحاب إذا لم تتم مواصلة العملية الانتخابية.
كما اتهم المعارضون وزير العدل و الوالي و الحاكم بالظلم و التحيز للحزب الحاكم ، و قال أنهم اجلوا التصويت من أجل الوصول إلى رأب الصدع الذي ظهر فجأة في مجموعة الحزب الحاكم.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.