نواذيبو :إلى متى سيتواصل تسكع الأطفال و ذويهم في الشوارع ?


إلى متى ستتواصل هذه الممارسات من هؤلاء الأطفال و ذويهم  الذين يتسكعون في الشوارع ، يضايقون المارة وحتى السيارات طلبا لصدقة أو شيئا من هذا القبيل ،؟
وفي غالب الأحوال يهابجمون المارة بقوة للحصول على بعض النقود والغريب في الأمر أنهم لا يقبلون إلاَّها .
ليبقى السؤال المطروح هو : هل هم يطلبون الصدقة فعلا أم أنهم محصلين للنقود لا غير ؟
   وفي حديث مع إحدى الفتيات العاملات في هذا المجال عن هدفهن من هكذا عمل ؟  قالت بالحرف الواحد  بانها مفروض عليها من ذويها العودة إلى المنزل بقيمة 3500 أوقية قديمة كل ليلة ، و إلا فسيبرحونها ضربا بتهمة اللعب بدل العمل .
   فكأن هؤلاء الأطفال يمنعون من متعة اللعب كباقي الأطفال مقابل استخدامهم قسرا كعمال في تحد سافر لقانون عمالة الأطفال .
   فأين منظمات حقوق الإنسان و المدافعين عن حقوق الطفل ، الذي يمنح له  القانون الحق في العيش الكريم و التعليم و الصحة ؟ 
   أين الدولة الموريتانية التي وقعت على هذه الإتفاقيات و التي من واجبها الدفاع عن تلك الحقوق التي يجب أن تمنح للطفل ؟

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.