اشتعال " حرب الاتهامات " بين عمدة بولنوار و سلفه


بدأت فصول معركة جديدة بين عمدتي بلدية بولنوار الحالي و سلفه.
و أفاد مراسل " أخبار نواذيبو " الذي نقل الخبر أن العمدة الحالي أعلن عن استغرابه تواجد أسماء عشرات " العمال " في سجلات مصارف البلدية الريفية.
و أضاف المراسل أن المجلس البلدي بصدد تسريح  قرابة 72  عاملا  هذه الأيام بسبب ما قال أنه عدم مردوديتها على البلدية ؟.
من جانبهم بعض العمال المستهدفون صرحوا لأخبار نواذيبو عن تخوفهم من تصرف انتقامي قد يقوم به العمدة الحالي و اعتبروه ردة فعل على تصويتهم لسلفه.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.